تسعة إرشادات تساعدك على اختيار العقار الذي يناسبك؟
يتساءل العديد من الأفراد عن الطريقة التي تُحقق لهم الاختيار الناجح والمضمون في مجال العقارات، والذي يُعد أحد المجالات المهمة، كونه يترتب على خوض تجارة عقاريّة في أصل ثابت ومُستقر، وتتطلب العديد من المهارات والخبرات في هذه المجال الكبير، فدعونا نتعرّف سويًا على كيفية اختيار عقاركم المناسب. يُعتبر سوق العقارات من الاسواق المشهورة على نطاق عالميّ، كونه يتطلب الحذر الشديد فيه للقدرة على مواهة المنافسين والتغلب على الحيل الشائعة في هذا المجال، الأمر الذي يدفع بالفرد إلى التريث قبل اختيار العقار المناسب له، وإليكم كيفية الاختيار الصائب لعقاركم وفق ما هو مُرفق لكم تِباعًا:
  • البحث عن خبير في أمر تملك العقارات، حيث يُساعدكم الخبير في الوصول إلى العقار المناسب لمتطلباتكم وإمكانياتكم.
  • تحقيق العقار الغرض المرجوّ منه، ويتوّقف الأمر على تحديد هدفكم في البداية لكي تكون عملية اختيار العقار المناسب أمر بمنتهى البساطة والوضوح، فهذا يُساعدكم على تحديد احتياجاتكم وترتيبها حسب الأولوية.
  • المعرفة الجيدة والقراءة الموضوعية للعقار المراد الحصول عليه، فطبيعة العقارات تطلب التعايش مع الواقع عبر خلفية معرفية متمكنة.
  • الشروع بوضع معايير لاختيار عقارك، وتتمثل بالمكان الجيد القريب من المواصلات العامة، والعقار القريب من الخدمات والمحال التجارية، والمدارس والجامعات.
  • معرفة المستوى المعيشي لسكان المنطقة المتواجد عليه العقار، والاطلاع على كامل الخدمات المُقدمة من قبل منطقة أو حي العقار؛ وخاصةً الكهرباء والماء والاتصالات والصرف الصحي وغيرها.
  • المتابعة الدوريّة للخدمات التكويرية المُقدّمة إلى منطقة العقار، مع ضرورة التركيز على جانب السلامة والأمان في تملك العقار المناسب.
  • مقارنة مكان العقار بالسعر المطلوب، فالعقارات القريبة من المدينة تختلف بأسعارها عن تلك المتواجدة في الأرياف، فطبيعة مكان العقار تُقرر تكلفته.
  • الحرص الشديد في حال شراء محل أرض زراعية ودراسة المنطقة بأكملها قبيل المُضي بإجراءات التملّك.
  • الاهتمام بالجانب القانوني لتملك العقار، وذلك لتجنب الوقوع في أيّ عملية احتيال، فالأمر يتطلب الحصول على نسخة من العقد ومراجعته من قبل محامٍ مُختص، مع ضرورة التأكد من أن العقار لديه جميع التراخيص الرسمية اللازمة.